تطبيق Cortex Camera يدعم المستخدم بتجربة تصوير تحاكي HDR+

قدمت شركة قوقل ميزة تصوير HDR+ في إصداراها الأخير من هواتف Pixel إلى جانب الإصدارات السابقة من هواتف Nexus، وهي ميزة رائدة في التصوير يمكن أن يتمتع بها مستخدمي منصة iOS عبر تطبيق Cortex Camera. تدعم تقنية HDR+ تصوير مميز بأعلى جودة في هواتف قوقل، حيث تأتي التقنية في هواتف قوقل لتدعم تصوير حتى 10 لقطات ثابتة مع نسبة منخفضة في التعرض ومن ثم تعمل التقنية على لصق اللقطات فوق بعضها البعض، وذلك كبديل لأخد لقطات مع نسبة تعرض مختلفة في تقنية HDR التقليدية. أيضاً في النتيجة النهائية لتصوير HDR+ يمكن للمستخدم أن يعمل على تحسين المناطق المظلمة مع إضاءة أكبر، كما تعمل على توضيح تفاصيل الصور بشكل أفضل مع تنقية المناطق الضبابية لأفضل مستوى. ويعد تطبيق Cortex Camera على منصة iOS، أحد التطبيقات التي تدعم المستخدمين بتجربة أقرب لتقنية HDR+، حيث تم تصميم التطبيق ليدعم تصوير في الإضاءة المنخفضة، مع أقل تشويش وضبابية وتنقية أعلى للصور. كما يوفر تطبيق Cortex Camera ميزة التحكم في إعدادات ISO الخاصة بالكاميرة، مع دعم إلتقاط حتى 99 لقطة حيث يتم ضغط ولصق الصور بنفس الفكرة التي تعمل بها تقنية HDR+. أيضاً يقدم Cortex Camera تجربة بديهية وسلسة في الإستخدام، حيث سيكون لدى المستخدم إختيار بين ضبط تلقائي للإعدادات، مع ضبط أداة التحكم في مستوى التعرض، أو إختيار أخر للمستخدم في التحكم في المنزلق الخاص بالتحكم في مستوى التعرض في الصور، وسرعة shutter، إلى جانب ضبط مستوى ISO. التطبيق يقدم أيضاً قائمة منفصلة لضبط عدد الإطارات التي تلتقطها الكاميرة عند الضغط على shutter من 10 إلى 99، ومن ثم سيكون على المستخدم تثبيت الكاميرة عند التصوير. تطبيق Cortex Camera متاح الآن لمستخدمي منصة iOS بعد الخصم الذي أضيف على التطبيق، حيث تم إضافة خصم 0.99 $ من سعر 2.99$ الأصلي للتطبيق. المصدر

132 تطبيق في قوقل بلاي يهدد المستخدمين ببرمجيات خبيثة

كشفت شركة Palo Alto في تقرير لها مؤخراً، على تهديد أكثر من 100 تطبيق في قوقل بلاي لمستخدمي أجهزة الأندوريد بنوع من الفيروسات صمم لمنصة ويندوز.  حددت شركة الأبحاث في تقريرها الأخير عدد 132 تطبيق في قوقل بلاي، تم تأكيد إحتوائها على برمجيات خبيثة التي صممت لأجهزة حاسب ويندوز. كما تأتي التطبيقات التي حددت من شركة Palo Alto عبر عدد 7 من المطورين، حيث وصل عدد تثبيت بعض هذه التطبيقات إلى 10000 مرة تثبيت، أيضاً تشترك هذه التطبيقات بشكل عام في إخفاء البرمجيات الخبيثة في أكواد HTML. أيضاً تأتي الأكواد المحجوبة في بعض الأدوات الخارجية مثل فيديو على موقع اليوتيوب، أو صفحات على الويب، حيث يبدأ تهديد البرمجيات الخبيثة عند تحميل هذه العناصر أو الأدوات. كما أشار تقرير شركة الأبحاث أن اثنان من الدومين التي تتحول إليها التطبيقات المحددة تم ضبطها من قبل السلطات البولندية خلال عام 2013، وهو ما يثير الكثير من التساؤلات أيضاً، إلا أن النتيجة النهائية التي توصلت إليها شركة الأبحاث، أن مطوري هذه التطبيقات كانوا أيضاً ضحايا لهذه البرمجيات الخبيثة التي أخترقت من قبل المتسللين. أيضاً يأتي مطوري التطبيقات السبعة التي تم تحدديها عبر أندونسيا أو المناطق المجاورة، كما تأتي الكثير من هذه التطبيقات باسم المدينة في عنوان التطبيق، وقد أشارت شركة الأبحاث أن البرمجيات الخبيثة صممت من البداية لمنصة ويندوز، لكن المتوقع أن يتم تعطيل هذه التطبيقات منذ فترة. إلا أن اكتشاف مثل هذه البرمجيات الخبيثة في التطبيقات يعد معقداً إلى حد ما، لذا كان من المتوقع أن تعزز قوقل برامج الحماية لإكتشاف مثل هذه التطبيقات لحماية المستخدمين. المصدر

مواصفات معايير 5G تؤكد تحميل بسرعة 20 جيجا بايت في الثانية

أعلن رسمياً خلال الفترة الماضية عن مواصفات معايير 5G المرتقب أن يتم الإنتهاء منها للأجهزة المحمولة في شهر نوفمبر من عام 2017، والتي تدعم المستخدم بتحميل البيانات بسرعة 20 جيجا بايت في الثانية. تنتقل معايير 5G في شهر نوفمبر قبل نهاية هذا العام، إلى التنفيذ الفعلي على أرض الواقع للتقنية، لتقدم للأجهزة المحمولة وفقاً لتصريحات منظمة ITU مستوى جديد في أداء سريع للتحميل يصل إلى 20 جيجا بايت في الثانية. ومن المقرر أن تدعم معايير 5G الجديدة حتى مليون جهاز لكل كيلو متر مربع، كما ستتطلب المعايير الجديدة أن تضم شركات الناقل والإتصالات 100 ميجا هيرتز على الأقل من spectrum الخالية تتدرج حتى 1 جيجا هيرتز إذا كانت متاحة. كما جاءت المواصفات الجديدة التي حددت لمعايير 5G عبر تقرير من منظمة ITU، حدد فيه المتطلبات التقنية لربط إشارات IMT-2020، حيث من المتوقع أن يبدأ بناء معايير 5G على أرض الواقع بعد الإنتهاء من تحديد اللمحات النهائية للمعايير الجديدة في شهر نوفمبر. معدل نقل البيانات في معايير 5G  حدد تقرير منظمة  ITU سرعة لتحميل البيانات تصل إلى 20 جيجا بايت في الثانية، إلى جانب سرعة في إرسال البيانات تصل إلى 10 جيجا بايت في الثانية، وهو المعدل المتوقع في كل خلية من قاعدة شبكات المحمولة، حيث يمكن للمستخدمين الوصول إلى هذه السرعة في حالة وجود نقطة إتصال محددة لشبكات5G، أو سيتم توزيع 20 جيجا بايت بين مستخدمي الخلية. نطاق الإتصال في معايير 5G من المتوقع أن تدعم معايير 5G إتصال عدد من المستخدمين أو الأجهزة يصل إلى 1 مليون جهاز أو مستخدم في نطاق كيلومتر مربع، ومن المتوقع أن يستهدف هذا النطاق الكبير الأجهزة التي تعتمد على الإتصال بالأنترنت، لتدعم في النهاية الكثير من الخدمات في إشارات المرور على سبيل المثال، أو الإضاءة، أو الأماكن المخصصة للسيارات، ليتسع نطاق وتغطية معايير 5G في النهاية. شبكات المحمول 5G  تحاكي معايير 5G معايير شبكات المحمول الحالية من LTE وLTE-Advanced، حيث يمكن لمواصفات الإتصال عبر شبكات 5G أن تدعم الاتصال في 0km/h إلى لأعلى سرعة 500km/h في السيارات فائقة السرعة، كما حدد التقرير الإختلاف في سرعة شبكات المحمول لمعايير 5G بين المواقع الحضرية في المدينة، حيث تأتي المواقع الحضرية في المدينة بأعلى سرعة في الإتصال لدعم السيارات، إلا أن سرعة الإتصال تختلف في المواقع الريفية. كفاءة معايير 5G في إستهلاك الطاقة تشير مواصفات 5G  التي تم تحديدها في التقرير، إلى أن الإتصالات في معايير 5G تأتي بكفاءة في إستهلاك الطاقة عند التحميل، كما تنتقل بشكل تلقائي إلى وضع منخفض لإستهلاك الطاقة في حالة عدم الإستخدام، مع سرعة في التحكم والإستجابة تصل إلى 10ms. كما تعمل الشبكات أيضاً في ظروف محددة وفقاً للتقرير على خفض تأخر الإستجابة إلى 4ms، وهو تطور كبير من LTE التي تصل إلى 20ms. كفاءة spectral في معايير 5G يمكن أن تحدد كفاءة معايير في 5G في الأطياف، عن طريق كم  bits التي يمكن أن تنقلها الأطياف في كل هيرتز، حيث تقترب كفاءة الأطياف في معايير 5G من معايير شبكات LTE-Advanced الحالية، أي  30bits/Hz في التحميل و15 bits/Hz لإرسال البيانات. المصدر

سامسونج تطور إصدار جديد من نظارات الواقع الافتراضي مع رقاقة Exynos 9

تستعد شركة سامسونج لإطلاق بعض من نماذج هاتف Galaxy S8 مع رقاقة معالج Exynos 9 الجديدة، إلا أن أحدث التسريبات التي كشف عنها اليوم تؤكد على خطط جديدة للعملاق الكوري لإطلاق إصدار جديد من نظارات الواقع الافتراضي مع رقاقة Exynos 9. أشار تقرير جديد نشر اليوم على شبكة الأنترنت، أن سامسونج تعمل في الوقت الراهن على تطوير إصدار جديد من نظارات الواقع الافتراضي، لا يحتاج إلى الاتصال بالهواتف الذكية لتشغيل تقنية الواقع الافتراضي. جاء إعلان سامسونج الأول عن رقاقة Exynos 9 في الفترة السابقة، ليؤكد كفاءة الرقاقة المجهزة لدعم تقنية الواقع الافتراضي، مع كرت الشاشة Mali-G71 المميزة ب20 من الأنوية. وفي تقنية الواقع الافتراضي تقدم رقاقة Exynos 8895 ميزة خفض تأخر الإستجابة لتدعم تجربة مميزة وغامرة في تقنية الواقع الافتراضي، مع دعم تجربة تفاعلية مميزة. أيضاً إلى جانب تقنية الواقع الافتراضي تسعى سامسونج لتكون رقاقة Exynos جزء من تقنية الكثير من الأجهزة المختلفة في المستقبل، لتنضم الأجهزة الجديدة إلى Audi التي تضم بالفعل رقاقة Exynos لدعم نظام المعلومات في السيارة. ومن المتوقع أن نشهد التنافس بين الهواتف التي تأتي برقاقة Exynos 8895 والهواتف التي تضم رقاقة معالج سناب دراجون 835 مثل هاتف Xperia XZ Premium وكفاءة كرت الشاشة Mali-G71 مقارنة بكرت الشاشة Adreno 540 في الهواتف الذكية. المصدر

تطبيق Cortex Camera يدعم المستخدم بتجربة تصوير تحاكي HDR+

قدمت شركة قوقل ميزة تصوير HDR+ في إصداراها الأخير من هواتف Pixel إلى جانب الإصدارات السابقة من هواتف Nexus، وهي ميزة رائدة في التصوير يمكن أن يتمتع بها مستخدمي منصة iOS عبر تطبيق Cortex Camera. تدعم تقنية HDR+ تصوير مميز بأعلى جودة في هواتف قوقل، حيث تأتي التقنية في هواتف قوقل لتدعم تصوير حتى 10 لقطات ثابتة مع نسبة منخفضة في التعرض ومن ثم تعمل التقنية على لصق اللقطات فوق بعضها البعض، وذلك كبديل لأخد لقطات مع نسبة تعرض مختلفة في تقنية HDR التقليدية. أيضاً في النتيجة النهائية لتصوير HDR+ يمكن للمستخدم أن يعمل على تحسين المناطق المظلمة مع إضاءة أكبر، كما تعمل على توضيح تفاصيل الصور بشكل أفضل مع تنقية المناطق الضبابية لأفضل مستوى. ويعد تطبيق Cortex Camera على منصة iOS، أحد التطبيقات التي تدعم المستخدمين بتجربة أقرب لتقنية HDR+، حيث تم تصميم التطبيق ليدعم تصوير في الإضاءة المنخفضة، مع أقل تشويش وضبابية وتنقية أعلى للصور. كما يوفر تطبيق Cortex Camera ميزة التحكم في إعدادات ISO الخاصة بالكاميرة، مع دعم إلتقاط حتى 99 لقطة حيث يتم ضغط ولصق الصور بنفس الفكرة التي تعمل بها تقنية HDR+. أيضاً يقدم Cortex Camera تجربة بديهية وسلسة في الإستخدام، حيث سيكون لدى المستخدم إختيار بين ضبط تلقائي للإعدادات، مع ضبط أداة التحكم في مستوى التعرض، أو إختيار أخر للمستخدم في التحكم في المنزلق الخاص بالتحكم في مستوى التعرض في الصور، وسرعة shutter، إلى جانب ضبط مستوى ISO. التطبيق يقدم أيضاً قائمة منفصلة لضبط عدد الإطارات التي تلتقطها الكاميرة عند الضغط على shutter من 10 إلى 99، ومن ثم سيكون على المستخدم تثبيت الكاميرة عند التصوير. تطبيق Cortex Camera متاح الآن لمستخدمي منصة iOS بعد الخصم الذي أضيف على التطبيق، حيث تم إضافة خصم 0.99 $ من سعر 2.99$ الأصلي للتطبيق. المصدر

132 تطبيق في قوقل بلاي يهدد المستخدمين ببرمجيات خبيثة

كشفت شركة Palo Alto في تقرير لها مؤخراً، على تهديد أكثر من 100 تطبيق في قوقل بلاي لمستخدمي أجهزة الأندوريد بنوع من الفيروسات صمم لمنصة ويندوز.  حددت شركة الأبحاث في تقريرها الأخير عدد 132 تطبيق في قوقل بلاي، تم تأكيد إحتوائها على برمجيات خبيثة التي صممت لأجهزة حاسب ويندوز. كما تأتي التطبيقات التي حددت من شركة Palo Alto عبر عدد 7 من المطورين، حيث وصل عدد تثبيت بعض هذه التطبيقات إلى 10000 مرة تثبيت، أيضاً تشترك هذه التطبيقات بشكل عام في إخفاء البرمجيات الخبيثة في أكواد HTML. أيضاً تأتي الأكواد المحجوبة في بعض الأدوات الخارجية مثل فيديو على موقع اليوتيوب، أو صفحات على الويب، حيث يبدأ تهديد البرمجيات الخبيثة عند تحميل هذه العناصر أو الأدوات. كما أشار تقرير شركة الأبحاث أن اثنان من الدومين التي تتحول إليها التطبيقات المحددة تم ضبطها من قبل السلطات البولندية خلال عام 2013، وهو ما يثير الكثير من التساؤلات أيضاً، إلا أن النتيجة النهائية التي توصلت إليها شركة الأبحاث، أن مطوري هذه التطبيقات كانوا أيضاً ضحايا لهذه البرمجيات الخبيثة التي أخترقت من قبل المتسللين. أيضاً يأتي مطوري التطبيقات السبعة التي تم تحدديها عبر أندونسيا أو المناطق المجاورة، كما تأتي الكثير من هذه التطبيقات باسم المدينة في عنوان التطبيق، وقد أشارت شركة الأبحاث أن البرمجيات الخبيثة صممت من البداية لمنصة ويندوز، لكن المتوقع أن يتم تعطيل هذه التطبيقات منذ فترة. إلا أن اكتشاف مثل هذه البرمجيات الخبيثة في التطبيقات يعد معقداً إلى حد ما، لذا كان من المتوقع أن تعزز قوقل برامج الحماية لإكتشاف مثل هذه التطبيقات لحماية المستخدمين. المصدر

مواصفات معايير 5G تؤكد تحميل بسرعة 20 جيجا بايت في الثانية

أعلن رسمياً خلال الفترة الماضية عن مواصفات معايير 5G المرتقب أن يتم الإنتهاء منها للأجهزة المحمولة في شهر نوفمبر من عام 2017، والتي تدعم المستخدم بتحميل البيانات بسرعة 20 جيجا بايت في الثانية. تنتقل معايير 5G في شهر نوفمبر قبل نهاية هذا العام، إلى التنفيذ الفعلي على أرض الواقع للتقنية، لتقدم للأجهزة المحمولة وفقاً لتصريحات منظمة ITU مستوى جديد في أداء سريع للتحميل يصل إلى 20 جيجا بايت في الثانية. ومن المقرر أن تدعم معايير 5G الجديدة حتى مليون جهاز لكل كيلو متر مربع، كما ستتطلب المعايير الجديدة أن تضم شركات الناقل والإتصالات 100 ميجا هيرتز على الأقل من spectrum الخالية تتدرج حتى 1 جيجا هيرتز إذا كانت متاحة. كما جاءت المواصفات الجديدة التي حددت لمعايير 5G عبر تقرير من منظمة ITU، حدد فيه المتطلبات التقنية لربط إشارات IMT-2020، حيث من المتوقع أن يبدأ بناء معايير 5G على أرض الواقع بعد الإنتهاء من تحديد اللمحات النهائية للمعايير الجديدة في شهر نوفمبر. معدل نقل البيانات في معايير 5G  حدد تقرير منظمة  ITU سرعة لتحميل البيانات تصل إلى 20 جيجا بايت في الثانية، إلى جانب سرعة في إرسال البيانات تصل إلى 10 جيجا بايت في الثانية، وهو المعدل المتوقع في كل خلية في قاعدة للشبكات المحمولة، حيث يمكن للمستخدمين الوصول إلى هذه السرعة في حالة وجود نقطة إتصال محددة لشبكات5G، أو سيتم توزيع 20 جيجا بايت بين مستخدمي الخلية. نطاق الإتصال في معايير 5G من المتوقع أن تدعم معايير 5G إتصال عدد من المستخدمين أو الأجهزة يصل إلى 1 مليون جهاز أو مستخدم في نطاق كيلومتر مربع، ومن المتوقع أن يكون هذا النطاق الكبير يستهدف الأجهزة التي تعتمد على الإتصال بالأنترنت، لتدعم في النهاية الكثير من الخدمات في إشارات المرور على سبيل المثال، أو الإضاءة، أو الأماكن المخصصة للسيارات، ليتسع نطاق وتغطية معايير 5G في النهاية. شبكات المحمول 5G  تحاكي معايير 5G معايير شبكات المحمول الحالية من LTE وLTE-Advanced، حيث يمكن لمواصفات الإتصال عبر شبكات 5G أن تدعم الاتصال في 0km/h إلى لأعلى سرعة 500km/h في السيارات فائقة السرعة، كما حدد التقرير الإختلاف في سرعة شبكات المحمول لمعايير 5G بين المواقع الحضرية في المدينة، حيث تأتي المواقع الحضرية في المدينة بأعلى سرعة في الإتصال لدعم السيارات، إلا أن سرعة الإتصال تختلف في المواقع الريفية. كفاءة معايير 5G في إستهلاك الطاقة تشير مواصفات 5G  التي تم تحديدها في التقرير، إلى أن الإتصالات في معايير 5G تأتي بكفاءة في إستهلاك الطاقة عند التحميل، كما تنتقل بشكل تلقائي إلى وضع منخفض لإستهلاك الطاقة في حالة عدم الإستخدام، مع سرعة في التحكم والإستجابة تصل إلى 10ms. كما تعمل الشبكات أيضاً في ظروف محددة وفقاً للتقرير على خفض تأخر الإستجابة إلى 4ms، وهو تطور كبير من LTE التي تصل إلى 20ms. كفاءة spectral في معايير 5G يمكن أن تحدد كفاءة معايير في 5G في الأطياف، عن طريق كم  bits التي يمكن أن تنقلها الأطياف في كل هيرتز، حيث تقترب كفاءة الأطياف في معايير 5G من معايير شبكات LTE-Advanced الحالية، أي  30bits/Hz في التحميل و15 bits/Hz لإرسال البيانات. المصدر

سامسونج تطور إصدار جديد من نظارات الواقع الافتراضي مع رقاقة Exynos 9

تستعد شركة سامسونج لإطلاق بعض من نماذج هاتف Galaxy S8 مع رقاقة معالج Exynos 9 الجديدة، إلا أن أحدث التسريبات التي كشف عنها اليوم تؤكد على خطط جديدة للعملاق الكوري لإطلاق إصدار جديد من نظارات الواقع الافتراضي مع رقاقة Exynos 9. أشار تقرير جديد نشر اليوم على شبكة الأنترنت، أن سامسونج تعمل في الوقت الراهن على تطوير إصدار جديد من نظارات الواقع الافتراضي، لا يحتاج إلى الاتصال بالهواتف الذكية لتشغيل تقنية الواقع الافتراضي. جاء إعلان سامسونج الأول عن رقاقة Exynos 9 في الفترة السابقة، ليؤكد كفاءة الرقاقة المجهزة لدعم تقنية الواقع الافتراضي، مع كرت الشاشة Mali-G71 المميزة ب20 من الأنوية. وفي تقنية الواقع الافتراضي تقدم رقاقة Exynos 8895 ميزة خفض تأخر الإستجابة لتدعم تجربة مميزة وغامرة في تقنية الواقع الافتراضي، مع دعم تجربة تفاعلية مميزة. أيضاً إلى جانب تقنية الواقع الافتراضي تسعى سامسونج لتكون رقاقة Exynos جزء من تقنية الكثير من الأجهزة المختلفة في المستقبل، لتنضم الأجهزة الجديدة إلى Audi التي تضم بالفعل رقاقة Exynos لدعم نظام المعلومات في السيارة. ومن المتوقع أن نشهد التنافس بين الهواتف التي تأتي برقاقة Exynos 8895 والهواتف التي تضم رقاقة معالج سناب دراجون 835 مثل هاتف Xperia XZ Premium وكفاءة كرت الشاشة Mali-G71 مقارنة بكرت الشاشة Adreno 540 في الهواتف الذكية. المصدر