تفكيك الآيباد الجديد يكشف عن أجزاء مشتركة مع النماذج السابقة

قام فريق عمل iFixit بتفكيك جهاز الآيباد الجديد للإطلاع على ما يحتويه الجهاز من الداخل، وقد وجدوا أن الاختلاف الأساسي يكمن في استخدام معالج Apple A9، وهو نفس المعالج الموجود في جهازي آيفون 6s وآيفون SE، بالإضافة لوجود بعض الاختلافات الأخرى. جهاز آيباد الجديد يعتبر أكثر سمكًا من جهاز Air 2 تقريبًا في نفس سمك آيباد آير الأول، وقد تم زيادة حجم البطارية أيضاً لتصبح أكبر من الموجودة في آيباد Air 2 وبنفس حجم الموجودة في آيباد آير الأصلي تقريبًا. يستخدم الآيباد الجديد نفس محتويات شاشة الآيباد الأصلي، مما يعني أن الشاشة ووحدة التحويل الرقمية منفصلتين، وعلى الرغم من أن هذا الأمر سيُمكنك باستبدال أي جزء بشكل مستقل إلا أنه يعني أنه سيوجد فجوة هواء بين الشاشة وطبقة الزجاج، وهو الأمر الذي كان تم معالجة في النماذج الجديدة وفي Air 2 أيضاً. وقد لُوحظ أيضًا عدم وجود زر منزلق لوضعية الصامت كما في نماذج آيباد برو، وعدم وجود مستشعر بصمة كالموجود في آيباد آير2 بالإضافة إلى أنه يوجد اختلافات طفيفة في تصميم الميكروفون وشبكة مكبر الصوت. الآيباد الجديد متاح الآن بسعر يبدأ من 329دولار. المصدر

المزيد من الساعات تحصل على التحديث لنظام أندرويد Wear 2.0

قالت شركة جوجل أمس بأن هناك مشكلة أدت إلى تأخير طرح نظام أندرويد Wear 2.0 مرة أخرى، ولكن الشركة صرحت أن نظام أندرويد Wear 2.0 متوفر الآن لخمس أنواع من الساعات، وهما ساعة Polar M600، ساعة Nixon Mission، ساعة Fossil Q Wander، ساعة Michael Kors Access وساعة Fossil Q Marshal، بالإضافة لساعة Fossil Q Founder و ساعة Casio Smart Outdoor Watch WSD-F10 و ساعة TAG Heuer، وأضافت الشركة أن حوالي نصف الساعات التي كانت تعمل بالنظام ستحصل على التحديث الجديد. قد يكون من السيء تأخر طرح أندرويد Wear 2.0؛ لكن في كل الأحوال فأنه لم يتبقى الكثير من الوقت حتى ميعاد طرحه لباقي الساعات. المصدر

توقعات برؤية اسم بلاك بيري في العديد من الأجهزة قريبًا

بالأمس حققت شركة بلاك بيري أرباحًا أعلى مما كان يتوقعه المحللون ويقولون إن برنامج الترخيص الذي بدأت فيه الشركة منذ سنوات سوف يتوسع قريبًا. في الوقت الحالي تقوم شركة بلاك بيري بترخيص علامتها التجارية واسمها وبرمجياتها إلى أجهزة الأندرويد المصنوعة من قبل شركات أخرى، ففي ديسمبر الماضي أعلنت شركة TCL أنها ستكون الشركة المصنعة والموزع الحصري لهواتف بلاك بيري في معظم البلدان، ولكن الآن تقول شركة بلاك بيري إنها تسعى لكسب نقاط إضافية، والتي يمكن أن تشمل الأجهزة اللوحية والأجهزة القابلة للارتداء والأجهزة الطبية والأجهزة المنزلية والهواتف الذكية الأخرى. وقال جون تشن الرئيس التنفيذي للشركة أنهم الآن بصدد التوسع إلى المرحلة التالية من برنامج الترخيص الخاص بهم، وسوف يقوموا بالتركيز على مجموعة أوسع من النقاط النهائية، وهذا ما قد يعني أننا قد نرى قريبًا جهاز لوحي من بلاك بيري، وسوف تمتد الخطط أيضًا إلى هاتف ذكي بالشراكة مع شركة أخرى لتصنيعه. ومن المقرر إطلاق هاتف بلاك بيري KEYone في وقت لاحق من هذا الشهر، وخطة جون تشن لإعادة إحياء الشركة تبدو وكأنها تتحرك في الاتجاه الصحيح. المصدر  

نظرة على اثنين من أفضل هواتف أندرويد جالكسي S8 و جوجل بكسل

هواتف جلاكسي S8 وجلاكسي S8 بلس تبدو مذهلة ولكن التصميم ليس كل شيء فيما يخص تجربة الهاتف، لأن البرمجيات الجيدة ومرونة الاستخدام والاهتمام بالتفاصيل التي تسهل تجربة المستخدم هي المعيار الأول المهم لدى المستخدم وترجح كفة أي هاتف في المنافسة. ولعل أبرز هواتف أندرويد على الساحة في مواجهة عملاق سامسونج الجديد هو جهاز جوجل الرسمي بيكسل واليكم مقارنة مبسطة مابين الهاتفين.  كلا الهاتفين يأتي بحجمين مختلفين لكن من المهم ملاحظة أن هاتف جلاكسي S8 لديه نفس حجم الشاشة مثل جوجل بكسل XL، ومع ذلك لن تلاحظ أن شاشة S8 أكبر من النسخة الأصغر من بكسل. النموذج الأصغر من هاتف جوجل بكسل هو واحد من الهواتف الأندرويد الذي يسهل التعامل معها اليوم، ولكن التوازن بين الشاشة والامساك الهاتف في راحة اليد في هاتف جلاكسي S8 بالفعل أفضل من هاتف جوجل بكسل عمليًا. من السهل جدًا أن نرى الاختلافات بين الهاتفين من النظرة الأولى، فهاتف جوجل بكسل XL قد تشعر أنه كبير دون داعي، أما هاتف جلاكسي S8 بلس فيأتي بشاشة ضخمة 6.2 بوصة لكن مع إنحناء الشاشة والتصميم الجيد فإن الهاتف لائق جدًا للتعامل معه والإمساك به. كما أن دقة الشاشة في هواتف جلاكسي مرتفعة حيث نسبة العرض إلى الارتفاع 18.5:9 ، أي ما يعادل 2960 × 1440 بكسل (QuadHD+)، مقارنة بشاشة Quad HD التقليدية التي تبلغ دقتها 2560 × 1440 في هاتف جوجل بكسل Pixel XL، أو تقنية Full HD التي تبلغ دقتها 1920 × 1080 في هاتف بكسل. وبطبيعة الحال، كان لا بد من إجراء بعض التغييرات على التصميم التقليدي لسامسونج فقد تم إزالة شعار سامسونج من الجزء الأمامي للهاتف وكذلك الزر الرئيسي، وتم نقل قارئ بصمات الأصابع إلى الخلف مباشرة بجانب عدسة الكاميرا، والذي يشبه إلى حد ما موقع قارئ البصمة في هاتف جوجل بكسل، لكن هذه النقطة تؤخذ على سامسونج وخصوصاً في النسخة الأكبر حيث المكان غير تقليدي و مربك بعض الشيء. الأزرار الجانبية فى الهاتفين نفسها، لكن في هواتف جلاكسي S8 يوجد زر إضافي خاص بالمساعد الصوتي Bixby ويقع تحت أزرار ضبط الصوت الجانبية. المساعد الصوتي بيكسبي والمقابل له مساعد جوجل Google Assistant والذي كان مقتصراً على أجهزة بكسل إلا أنه مؤخراً بدأ بالوصول لأجهزة أخرى، في المقابل مساعد سامسونج بيكسبي لديه القدرة على البحث الصوتي والقيام بالعديد من الوظائف المتاحة بما في ذلك تغيير سطوع الشاشة أو نغمة الرنين، وغيرها من الأوامر. بيكسبي أيضًا تم تضمينه في تطبيق الكاميرا في هاتف جلاكسي S8 لإظهار معلومات وتحليلات عن ما تراه، ويستطيع بيكسبي الترجمة بين عشرات اللغات أو التحقق من معلومات تخص المنتج، وسنرى كيف أن المساعد الصوتي بيكسبي قد يستبدل أو ببساطة يضيف إلى مساعد جوجل الكثير. أما المعالجات والعتاد الداخلية فهاتف جوجل بكسل تم تزويده بمعالج Snapdragon 821 لكن ينقصه مساحة التخزين الداخلية  القابلة للزيادة، بينما تتضمن هواتف جلاكسي S8 و S8 بلس إصدارات محدثة من المواصفات والإضافات مثل خاصية Samsung Pay، ومقاومة للماء والشحن اللاسلكي، هاتف جلاكسي S8 بلس يأتي بسعة بطارية أكبر من هاتف بكسل XL حيث تبلغ سعتها 3،500 مللي أمبير وتبلغ سعة بطارية هاتف جوجل 3،450 مللي أمبير. بالنسبة لكاميرات هاتف جوجل بكسل فإن الكاميرا الخلفية دقتها 12 ميجا بكسل و 8 ميجا بكسل الكاميرا الأمامية بفحة عدسات f / 1.7 في كلاهما، لكن كاميرات هاتف جوجل بكسل قد نالت العديد من التقييمات الإيجابية بسبب معالجتها الرائعة في برنامج التصوير التلقائي الخاص بجوجل. من الصعب إنكار مدى فعالية سامسونج في الاستمرار في تطوير خطوط إنتاج هواتف جلاكسي الخاصة بها، حتى لو كان ذلك يعني التحول والتخلي عن الشكل المألوف لها، لكننا سنرى في المستقبل مقارنة أكثر تفصيلا بمجرد طرح الهاتف وتجربة كل مميزاته. المصدر  

تفكيك الآيباد الجديد يكشف عن أجزاء مشتركة مع النماذج السابقة

قام فريق عمل iFixit بتفكيك جهاز الآيباد الجديد للإطلاع على ما يحتويه الجهاز من الداخل، وقد وجدوا أن الاختلاف الأساسي يكمن في استخدام معالج Apple A9، وهو نفس المعالج الموجود في جهازي آيفون 6s وآيفون SE، بالإضافة لوجود بعض الاختلافات الأخرى. جهاز آيباد الجديد يعتبر أكثر سمكًا من جهاز Air 2 تقريبًا في نفس سمك آيباد آير الأول، وقد تم زيادة حجم البطارية أيضاً لتصبح أكبر من الموجودة في آيباد Air 2 وبنفس حجم الموجودة في آيباد آير الأصلي تقريبًا. يستخدم الآيباد الجديد نفس محتويات شاشة الآيباد الأصلي، مما يعني أن الشاشة ووحدة التحويل الرقمية منفصلتين، وعلى الرغم من أن هذا الأمر سيُمكنك باستبدال أي جزء بشكل مستقل إلا أنه يعني أنه سيوجد فجوة هواء بين الشاشة وطبقة الزجاج، وهو الأمر الذي كان تم معالجة في النماذج الجديدة وفي Air 2 أيضاً. وقد لُوحظ أيضًا عدم وجود زر منزلق لوضعية الصامت كما في نماذج آيباد برو، وعدم وجود مستشعر بصمة كالموجود في آيباد آير2 بالإضافة إلى أنه يوجد اختلافات طفيفة في تصميم الميكروفون وشبكة مكبر الصوت. الآيباد الجديد متاح الآن بسعر يبدأ من 329دولار. المصدر

المزيد من الساعات تحصل على التحديث لنظام أندرويد Wear 2.0

قالت شركة جوجل أمس بأن هناك مشكلة أدت إلى تأخير طرح نظام أندرويد Wear 2.0 مرة أخرى، ولكن الشركة صرحت أن نظام أندرويد Wear 2.0 متوفر الآن لخمس أنواع من الساعات، وهما ساعة Polar M600، ساعة Nixon Mission، ساعة Fossil Q Wander، ساعة Michael Kors Access وساعة Fossil Q Marshal، بالإضافة لساعة Fossil Q Founder و ساعة Casio Smart Outdoor Watch WSD-F10 و ساعة TAG Heuer، وأضافت الشركة أن حوالي نصف الساعات التي كانت تعمل بالنظام ستحصل على التحديث الجديد. قد يكون من السيء تأخر طرح أندرويد Wear 2.0؛ لكن في كل الأحوال فأنه لم يتبقى الكثير من الوقت حتى ميعاد طرحه لباقي الساعات. المصدر

توقعات برؤية اسم بلاك بيري في العديد من الأجهزة قريبًا

بالأمس حققت شركة بلاك بيري أرباحًا أعلى مما كان يتوقعه المحللون ويقولون إن برنامج الترخيص الذي بدأت فيه الشركة منذ سنوات سوف يتوسع قريبًا. في الوقت الحالي تقوم شركة بلاك بيري بترخيص علامتها التجارية واسمها وبرمجياتها إلى أجهزة الأندرويد المصنوعة من قبل شركات أخرى، ففي ديسمبر الماضي أعلنت شركة TCL أنها ستكون الشركة المصنعة والموزع الحصري لهواتف بلاك بيري في معظم البلدان، ولكن الآن تقول شركة بلاك بيري إنها تسعى لكسب نقاط إضافية، والتي يمكن أن تشمل الأجهزة اللوحية والأجهزة القابلة للارتداء والأجهزة الطبية والأجهزة المنزلية والهواتف الذكية الأخرى. وقال جون تشن الرئيس التنفيذي للشركة أنهم الآن بصدد التوسع إلى المرحلة التالية من برنامج الترخيص الخاص بهم، وسوف يقوموا بالتركيز على مجموعة أوسع من النقاط النهائية، وهذا ما قد يعني أننا قد نرى قريبًا جهاز لوحي من بلاك بيري، وسوف تمتد الخطط أيضًا إلى هاتف ذكي بالشراكة مع شركة أخرى لتصنيعه. ومن المقرر إطلاق هاتف بلاك بيري KEYone في وقت لاحق من هذا الشهر، وخطة جون تشن لإعادة إحياء الشركة تبدو وكأنها تتحرك في الاتجاه الصحيح. المصدر  

نظرة على اثنين من أفضل هواتف أندرويد جالكسي S8 و جوجل بكسل

هواتف جلاكسي S8 وجلاكسي S8 بلس تبدو مذهلة ولكن التصميم ليس كل شيء فيما يخص تجربة الهاتف، لأن البرمجيات الجيدة ومرونة الاستخدام والاهتمام بالتفاصيل التي تسهل تجربة المستخدم هي المعيار الأول المهم لدى المستخدم وترجح كفة أي هاتف في المنافسة. ولعل أبرز هواتف أندرويد على الساحة في مواجهة عملاق سامسونج الجديد هو جهاز جوجل الرسمي بيكسل واليكم مقارنة مبسطة مابين الهاتفين.  كلا الهاتفين يأتي بحجمين مختلفين لكن من المهم ملاحظة أن هاتف جلاكسي S8 لديه نفس حجم الشاشة مثل جوجل بكسل XL، ومع ذلك لن تلاحظ أن شاشة S8 أكبر من النسخة الأصغر من بكسل. النموذج الأصغر من هاتف جوجل بكسل هو واحد من الهواتف الأندرويد الذي يسهل التعامل معها اليوم، ولكن التوازن بين الشاشة والامساك الهاتف في راحة اليد في هاتف جلاكسي S8 بالفعل أفضل من هاتف جوجل بكسل عمليًا. من السهل جدًا أن نرى الاختلافات بين الهاتفين من النظرة الأولى، فهاتف جوجل بكسل XL قد تشعر أنه كبير دون داعي، أما هاتف جلاكسي S8 بلس فيأتي بشاشة ضخمة 6.2 بوصة لكن مع إنحناء الشاشة والتصميم الجيد فإن الهاتف لائق جدًا للتعامل معه والإمساك به. كما أن دقة الشاشة في هواتف جلاكسي مرتفعة حيث نسبة العرض إلى الارتفاع 18.5:9 ، أي ما يعادل 2960 × 1440 بكسل (QuadHD+)، مقارنة بشاشة Quad HD التقليدية التي تبلغ دقتها 2560 × 1440 في هاتف جوجل بكسل Pixel XL، أو تقنية Full HD التي تبلغ دقتها 1920 × 1080 في هاتف بكسل. وبطبيعة الحال، كان لا بد من إجراء بعض التغييرات على التصميم التقليدي لسامسونج فقد تم إزالة شعار سامسونج من الجزء الأمامي للهاتف وكذلك الزر الرئيسي، وتم نقل قارئ بصمات الأصابع إلى الخلف مباشرة بجانب عدسة الكاميرا، والذي يشبه إلى حد ما موقع قارئ البصمة في هاتف جوجل بكسل، لكن هذه النقطة تؤخذ على سامسونج وخصوصاً في النسخة الأكبر حيث المكان غير تقليدي و مربك بعض الشيء. الأزرار الجانبية فى الهاتفين نفسها، لكن في هواتف جلاكسي S8 يوجد زر إضافي خاص بالمساعد الصوتي Bixby ويقع تحت أزرار ضبط الصوت الجانبية. المساعد الصوتي بيكسبي والمقابل له مساعد جوجل Google Assistant والذي كان مقتصراً على أجهزة بكسل إلا أنه مؤخراً بدأ بالوصول لأجهزة أخرى، في المقابل مساعد سامسونج بيكسبي لديه القدرة على البحث الصوتي والقيام بالعديد من الوظائف المتاحة بما في ذلك تغيير سطوع الشاشة أو نغمة الرنين، وغيرها من الأوامر. بيكسبي أيضًا تم تضمينه في تطبيق الكاميرا في هاتف جلاكسي S8 لإظهار معلومات وتحليلات عن ما تراه، ويستطيع بيكسبي الترجمة بين عشرات اللغات أو التحقق من معلومات تخص المنتج، وسنرى كيف أن المساعد الصوتي بيكسبي قد يستبدل أو ببساطة يضيف إلى مساعد جوجل الكثير. أما المعالجات والعتاد الداخلية فهاتف جوجل بكسل تم تزويده بمعالج Snapdragon 821 لكن ينقصه مساحة التخزين الداخلية  القابلة للزيادة، بينما تتضمن هواتف جلاكسي S8 و S8 بلس إصدارات محدثة من المواصفات والإضافات مثل خاصية Samsung Pay، ومقاومة للماء والشحن اللاسلكي، هاتف جلاكسي S8 بلس يأتي بسعة بطارية أكبر من هاتف بكسل XL حيث تبلغ سعتها 3،500 مللي أمبير وتبلغ سعة بطارية هاتف جوجل 3،450 مللي أمبير. بالنسبة لكاميرات هاتف جوجل بكسل فإن الكاميرا الخلفية دقتها 12 ميجا بكسل و 8 ميجا بكسل الكاميرا الأمامية بفحة عدسات f / 1.7 في كلاهما، لكن كاميرات هاتف جوجل بكسل قد نالت العديد من التقييمات الإيجابية بسبب معالجتها الرائعة في برنامج التصوير التلقائي الخاص بجوجل. من الصعب إنكار مدى فعالية سامسونج في الاستمرار في تطوير خطوط إنتاج هواتف جلاكسي الخاصة بها، حتى لو كان ذلك يعني التحول والتخلي عن الشكل المألوف لها، لكننا سنرى في المستقبل مقارنة أكثر تفصيلا بمجرد طرح الهاتف وتجربة كل مميزاته. المصدر  

علبة هاتف Xiaomi Mi 6 تشير لوجود كاميرا خلفية 30 ميجا بكسل

من المقرر أن يتم الكشف عن هاتف Xiaomi Mi 6 في وقت ما من هذا الشهر وتم ذكر يوم 16 أبريل في إحدى التقارير الغير مؤكدة وليس هناك تسريبات حتى الآن تخص تفاصيل ذلك الهاتف عالي الجودة إلا هذا الخبر الجديد الذي يخص كاميرا الهاتف. فمن المفترض أن علبة هاتف Xiaomi Mi 6 تأتي مع صفحة كاملة بمواصفات الجهاز على الجانب الخلفي للعلبة، وتحتوي صفحة المواصفات على الكثير لكن ما لفت الانتباه هو الكاميرا الخلفية للهاتف التي ستأتي بدقة 30 ميجا بكسل، وهذه دقة عالية سنراها لأول مرة. وفي الوقت الذي لم يتم تأكيد أية تفاصيل تخص هاتف Xiaomi Mi 6 نجد أن شركة سوني قامت باستخدام مستشعر 24.8 ميجا بكسل في سلسلة هواتف Xperia Z5 ومن بعدها في سلسلة XZ، وهذا هو أقصي عدد من كثافة البكسل رأيناه مؤخرًا، وأن مستشعر سوني بدقة 24.8 ميجا بكسل كان واحدًا من أكبر المستشعرات بالفعل بفتحة عدسة 1/2.3 بوصة، لذلك فإن دقة كاميرا 30 ميجا بكسل إما أنها تعني أعداد بكسل صغيرة أو أن الهاتف يحتوي على مستشعر كبير نسبيًا بقدرات تكبير عالية تناسب حجم العدسة وأبعاد الأجسام، ومن المتوقع أيضًا أن يكون المعني من دقة 30 ميجا بكسل هو وجود كاميرات مزدوجة 15×2 ميجا بكسل في هذا الهاتف لكن الطريقة في عرضها غريبة بعض الشيء. هناك عدد آخر على علبة الهاتف مثير للاهتمام، وهو سعة البطارية 4000 مللي أمبير وطول الشاشة 5.15 بوصة لذلك فإن هاتف  Mi 6 يقدم عمر بطارية رائع، والهاتف مزود بمعالج Snapdragon 835 بالداخل، وتذكر علبة الهاتف أيضًا أن هذا الهاتف يأتي بذاكرة وصول عشوائي 6 جيجا بايت ومساحة تخزين داخلية 128 جيجا بايت، لذلك هذا الهاتف يمتلك مجموعة من أعلى المواصفات، وقد يكون هناك وحدات بديلة تضم ذاكرة وصول عشوائية 4 جيجا بايت أيضًا. المصدر

تفكيك الآيباد الجديد يكشف عن أجزاء مشتركة مع النماذج السابقة

قام فريق عمل iFixit بتفكيك جهاز الآيباد الجديد للإطلاع على ما يحتويه الجهاز من الداخل، وقد وجدوا أن الاختلاف الأساسي يكمن في استخدام معالج Apple A9، وهو نفس المعالج الموجود في جهازي آيفون 6s وآيفون SE، بالإضافة لوجود بعض الاختلافات الأخرى. جهاز آيباد الجديد يعتبر أكثر سمكًا من جهاز Air 2 تقريبًا في نفس سمك آيباد آير الأول، وقد تم زيادة حجم البطارية أيضاً لتصبح أكبر من الموجودة في آيباد Air 2 وبنفس حجم الموجودة في آيباد آير الأصلي تقريبًا. يستخدم الآيباد الجديد نفس محتويات شاشة الآيباد الأصلي، مما يعني أن الشاشة ووحدة التحويل الرقمية منفصلتين، وعلى الرغم من أن هذا الأمر سيُمكنك باستبدال أي جزء بشكل مستقل إلا أنه يعني أنه سيوجد فجوة هواء بين الشاشة وطبقة الزجاج، وهو الأمر الذي كان تم معالجة في النماذج الجديدة وفي Air 2 أيضاً. وقد لُوحظ أيضًا عدم وجود زر منزلق لوضعية الصامت كما في نماذج آيباد برو، وعدم وجود مستشعر بصمة كالموجود في آيباد آير2 بالإضافة إلى أنه يوجد اختلافات طفيفة في تصميم الميكروفون وشبكة مكبر الصوت. الآيباد الجديد متاح الآن بسعر يبدأ من 329دولار. المصدر