GameStop تحقق في احتمالية خرق خطير لبطاقات الائتمان

إذا كنت قد قمت بالتسوق من متجر GameStop الإلكتروني في الفترة الأخيرة فقد ترغب في التحقق من حساب بطاقة الائتمان الخاصة بك، حيث أكدت الشركة أنها تحقق في احتمالية حدوث اختراق للبيانات هدد بيانات بطاقات الائتمان في الفترة ما بين سبتمبر 2016 حتى فبراير 2017. وأشار مصدر أن المخترق لم يتمكن فقط من سرقة أرقام البطاقات وعناوين أصحاب البطاقات وتاريخ انتهائها، إلا أنه تمكن أيضًا من الحصول على الرقم السري المكون من ثلاث أرقام والذي يصعب عادةً الحصول علية لأنه لا يتم تسجيله على الموقع. مما يرجح أن يكون المخترق قد قام بزرع برمجيات خبيثة على الموقع للحصول على المعلومات قبل أن يتم تحويلها. ولم توفر الشركة أي معلومات رسمية في هذه اللحظة؛ لكنها تعي أن بيانات الدفع للعملاء قد تكون معروضة للبيع حاليًا على أي موقع، وقد أكدت الشركة أنها وظفت شركة أمان رائدة للتحقيق في نفس يوم اكتشافها للأمر. وإذا ثبت صحة هذه الاختراق فهناك العديد من المعلومات غير المعروفة مثل عدد الأشخاص الذين تضرروا من هذا الأمر، وكيف تمكن مرتكبي هذه الجريمة من العمل لعدة أشهر بدون اكتشافهم. المصدر

تقارير عن تخلي آبل عن دعم تطبيقات 32-bit في أنظمة تشغيل iOS 11 هذا الخريف

يبدو أن شركة آبل بدأت التعامل مع تطبيقات 32-bit لنظام iOS، ولكن يبدو أن الشركة تخطط لإطلاق تغيير كبير هذا الخريف. فطبقًا للمطور “ستيفن تروجتن سميث” فإن الشركة ستُطلق دعم تطبيقات 32-bit على نظام تشغيل iOS 11 مما يعني أن العديد من التطبيقات القديمة لن تعمل مرة أخرى، وعلى الرغم من أن المعلومات غير واضحة في هذه اللحظة إلا أن “ستيفن” يقول إنه متأكد من هذه المعلومة. ومنذ إطلاق نظام iOS 10.3 بدأت شركة آبل بتنبيه المستخدمين عن تشغيل تطبيق من نوع 32-bit، ويظهر في التنبيه أن التطبيق بحاجة إلى التحديث بواسطة المطور وإلا لن يعمل مع التحديثات الجديدة من نظام iOS. وكانت آبل قد بدأت دعم تطبيقات 64-bit منذ إطلاق آيفون 5S في سبتمبر 2013، وطلبت الشركة من المطورين تقديم تطبيقات جديدة بدعم 64-bit منذ فبراير 2015 وتحديثات التطبيق منذ يونيو 2015. وكانت مهمة آبل ضد تطبيقات 32-bit قد بدأت منذ نسخة iOS 9، إلا أن الشركة نبهت المستخدمين أن تطبيقات 32-bit قد تسبب بطء في أداء الجهاز، وقد حذرت بشدة مع صدور تحديث iOS 10.3. ويُشير “ستيفن” أن المعالجات القادمة من آبل لن تحتوي على دعم لتطبيقات 32-bit، مما قد يساهم في تحرير مساحة الأداء للمستخدمين والمطورين. هدف آبل في هذه المرحلة هو عدم تأثر المستخدم النهائي بتطبيقات 32-bit؛ لكن على المطورين العمل لضمان تحديث تطبيقاتهم قبل الإطلاق الرسمي لهذا الدعم. وجاءت هذه الخطوة بعد خطط آبل لإزالة التطبيقات المهملة والتي بها مشاكل من متجر التطبيقات في جهودها على التركيز على جودة التطبيقات بدلًا من كمية التطبيقات، وهي الأهداف التي كانت أوضحتها الشركة في سبتمبر الماضي وقامت بعدها بإزالة حوالي 50000 تطبيق من متجر التطبيقات. المصدر

جهاز كمبيوتر مزود بمعالج AMD Ryzen يتفوق على جهاز ماك برو في الاختبارات القياسية

أظهر معالج AMD Ryzen أداء رائع في الاختبارات القياسية التي أجريت عليه مما دفع سعر سهم الشركة من أقل من 2 دولار إلى أكثر من 13 دولار خلال أقل من عام، وحاليًا تم اجراء اختبار جديد على جهاز كمبيوتر مزد بمعالج AMD Ryzen والذي يُباع بسعر 1780 دولار وأظهرت نتائج الاختبار أنه يتفوق على جهاز ماك برو من آبل والذي تبلغ تكلفته 5660 دولار عندما يتعلق الأمر بأداء برنامج الفوتوشوب. حيث قام أحد التقنيين بموقع يوتيوب بعمل منافسة بين جهاز ماك برو بتكلفة 5660 دولار ويعمل بمعالج ثماني الأنوية بتردد 3 جيجاهرتز وذاكرة وصول عشوائي 64 جيجا بايت، مقابل جهاز كمبيوتر بتكلفة 1،530 دولار مزود بمعالج Ryzen 1700 ثماني الأنوية بتردد 3 جيجاهرتز وذاكرة وصول عشوائي 16 جيجا بايت، وترقية جهاز الكمبيوتر إلى ذاكرة وصول عشوائي 64 جيجا بايت لتماثل جهاز ماك برو قد تكلف 250 دولار إضافية. وفي هذا الاختبار تم استخدام معيار فوتوشوب يعتمد على تقنية Radial Blur action، وفي هذه التقنية وُجد أن جهاز ماك برو يستغرق 15 ثانية لإكمال الاختبار بينما لم يستغرق جهاز الكمبيوتر المزود بمعالج Ryzen سوي 8.8 ثانية، ووجد أن جهاز الكمبيوتر المزود بمعالج AMD Ryzen بتردد 3.5 جيجا هرتز كان قادرًا على إكمال الاختبار في 7.7 ثانية فقط. واعتذرت آبل عن وقف إنتاج خط ماك برو هذا الأسبوع ووعدت بإطلاق شيء مميز في 2018 للتصميمات المهنية، وبناء على نتائج هذا الاختبار فيبدو أن آبل لديها الكثير لتقوم به. المصدر

أفضل 5 هواتف قديمة والتي لا تزال تستحق الاقتناء

قمنا بتحضير قائمة من الهواتف القديمة التي لا تزال تستحق الاقتناء أو حتى شرائها بسبب سعرها المعقول وأمكانياتها الجيدة في حالة كانت ميزانيتك محدودة ولا تناسب أسعار الجيل الجديد من الأجهزة المتقدمة. هاتف سامسونج جلاكسي نوت 4 ايدج إذا كنت ترغب في هاتف قديم لكن بمواصفات تستطيع إلى حد ما الوقوف أمام الهواتف الذكية الرائدة اليوم، فإن هاتف سامسونج جلاكسي نوت 4 ايدج إلى حد ما مماثل لهذه الهواتف و يعتبر بديل رائع، فالعديد من مواصفات هذا الهاتف ستشعر بأنها مألوفة جدًا ومشابهة للمواصفات الحديثة، فهو يحتوي على شاشة AMOLED منحنية بتقنية QHD، وذاكرة وصول عشوائي 3 جيجا بايت، ومساحة تخزين داخلية تصل إلى 64 جيجا بايت وفتحة لبطاقة microSD، وكاميرا خلفية 16 ميجا بكسل بتقنية OIS وفتحة عدسة f / 2.2. وهناك أيضًا الماسح الضوئي لبصمات الأصابع، وتكنولوجيا الشحن السريع 2.0، ويدعم الهاتف تقنية اتصال NFC، ومزود بنظام تشغيل أندرويد مارشميلو 6.0. الجانب السلبي للهاتف الوحيد هو المعالج Snapdragon 805 الذي قد يكون سبب في بطء الجهاز قليلًا، لكنه بالتأكيد ليس معالج بطيء. هاتف HTC One M8 هاتف آخر من الهواتف القديمة الرائعة والتي أطلقت عام 2014 هو هاتف الأندرويد HTC One M8، وهو ليس فقط هاتف يمتاز ببناء معدني قوي لا يزال يستطيع منافسة هواتف اليوم في التصميم والجودة، لكنه لا يزال يوفر أداء متوسط المدى يمكن قبوله، تم تزويده بمعالج Snapdragon 801، و2 جيجابايت ذاكرة وصول عشوائي، وشاشة بدقة 1080 بكسل. وليس ذلك فحسب، فهاتف M8 لا يزال يوفر للمستهلكين تجربة صوت رائعة، حيث يشتمل الهاتف على مكبرات صوت ستيريو BoomSound، ويدعم تشغيل الملفات الصوتية 24-bit، وتقنية بلوتوث aptX، هناك أيضا دعم لتقنية اتصال NFC، والشحن السريع 2.0، ونظام تشغيل أندرويد مارشميللو 6.0، مما يساعد على منافسة هذا الهاتف مع الهواتف الموجودة اليوم، لكن العيب الوحيد هو أن أداء الكاميرا يعتبر دون المستوى. هاتف LG Nexus 5 هاتف LG Nexus 5 تم إصداره عام 2013 ويرجع تميزه إلى المعدات الداخلية التي تم تزويده بها لأنه مزود بتقنية الشحن اللاسلكي Qi ويدعم تقنية اتصال NFC، وعلى الرغم من أن الهاتف قد تم إقصاءه من قائمة الدعم الرسمية لجوجل، إلا أن مطوري الطرف الثالث تمكنوا من تزويد الهاتف بنظام أندرويد نوجا ليكون بذلك واحد من أكثر الهواتف فعالية من حيث التكلفة كونه يواكب أحدث برامج الأندرويد، وعيوب هذا الهاتف هي قلة جودة الكاميرا وعمر البطارية. هاتف سوني أكسبريا Z ألترا   تم إصدار هذا الهاتف في يونيو عام 2013، وقد كان خيار فريد من نوعة لعشاق أجهزة الفابلت. وعلى الرغم من أن هاتف سوني أكسبريا Z ألترا مقاس 6.4 بوصة أصبح قديم الطراز وسط الأجهزة والبرمجيات الحديثة إلا أن حجم الجهاز ومواصفاته جعله من أكثر الهواتف الفريدة التي تم إصدارها خلال السنوات الأخيرة. وكان أهم ما يميز هذا الهاتف هو احتوائه على معيار IP58 لمقاومة الماء والأتربة والذي كان يتفوق على كل ما كان موجود في ذلك الوقت، بالإضافة لاحتوائه على شاشة مقاومة للكسر تستجيب بدقة للقلم الإلكتروني المعدني المرافق أو لأي قلم رصاص عادي. الهاتف كان خفيف الوزن نسبيًا إلى حد كبير بالنسبة لحجمه، بسمك حوالي 6.5 ملليمتر ووزن 212 جم، وهو ما يُعد أرفع من هاتف جالكسي S8 الجديد والذي يصل سمكه إلى 8 ملليمتر. هاتف LG G4 تم إصدار هذا الهاتف في أبريل عام 2015، وهو مازال يعتبر من الهواتف المناسبة للعديد من الأشخاص والتي تناسب أصحاب الميزانية المحدودة، وسبب وجود هاتف LG G4 في هذه القائمة هو الكاميرا وأوضاع التصوير اليدوية. كاميرا هاتف LG G4 تعتبر أفضل من بعض كاميرات الهواتف الموجودة حاليًا في السوق وفقًا لموقع DxOMark، أما وضع التصوير اليدوي يسمح للمستخدم بالتقاط صور معقولة على الرغم من قدم الهاتف. بالإضافة لكون هذا الهاتف هو الهاتف الأخير من سلسلة G من شركة LG قبل أن تقوم الشركة بالتركيز على هاتف المودولور G5. معالج الهاتف والذاكرة والشاشة قد تضاهي العديد من الأجهزة المتوسطة وعالية الجودة الموجودة في السوق حاليًا، فمعالج Snapdragon 808 مازال يقدم أداء مميز بالإضافة لوجود ذاكرة عشوائية 3 جيجابايت وذاكرة إضافية 32 جيجابايت وشاشة QHD LCD، دعم شبكات NFC، دعم الشحن السريع، إمكانية شحن Qi اللاسلكي، دعم صوتيات 24-bit والتي تضمن مواصفات جيدة حتى بمعايير يومنا الحالي. المصدر  

شركة آبل قد تصنع شاشة بتقنية 8K وجهاز Mac Mini عالي الجودة

صرحت شركة آبل مؤخرًا أنها تعمل على إعادة تصميم أجهزة ماك برو لتزويدها بوحدات خارجية من شأنها أن تكون مصحوبة بالشاشة، ولم تصرح آبل عن أي تفاصيل محددة حول الشاشة الخارجية، ولكن وفقًا للتقارير يعتقد أنها قد تكون بدقة 8K فائقة الجودة، ولم تقدم التقارير أية تفاصيل إضافية حول الشاشة أو تاريخ الإطلاق محتمل، ولكن آبل قالت أنها لن تكون جاهزة هذا العام. تبدأ شاشات 8K بالوصول إلى السوق الآن، بقيادة شاشة Dell الجديدة 32 بوصة بتقنية UltraSharp 8K، والتي تكلف 5000 دولار. ومن ناحية أخرى جهاز Mac mini، وكما قيل في التقرير أن النموذج القادم من هذا الجهاز سيكون عالي الجودة، مما يشير إلى أن التصميم الجديد قد يكون أكبر أو أطول لاستيعاب مواصفات التقنية المطورة، ويذكر أن آبل قامت بآخر تحديث لأجهزة Mac mini في أكتوبر 2014. نماذج جهاز Mac mini الحالية، والتي تم تصميمها ليمكن توصيلها بشاشة ولوحة المفاتيح وفأرة يمكن شراؤها بشكل منفصل، وتتراوح في السعر من 499 دولار إلى 999 دولار، وقد تم تجهيز النموذج الأساسي من الجهاز بمعالج إنتل كور i5 ثنائي النواة بتردد 1.4 جيجا هرتز وذاكرة عشوائية 4 جيجا بايت، وقرص صلب 500 جيجا بايت، كما تم تزويدها بشريحة رسوميات إنتل HD Graphics 5000. ومن الإضافات الجميلة في هذا الجهاز هي منافذ Thunderbolt 3، والتي يتم وضعها بالفعل في أجهزة ماك بوك برو ويشاع أن تضاف إلى نماذج iMac المقبلة كذلك. المصدر

تطبيق Gboard يقوم بدراسة سلوك المستخدم دون ارسال التفاصيل إلى جوجل

في شهر يونيو الماضي بدأت آبل باختبار ما يسمى بالخصوصية المتميزة، وهي طريقة لجمع بيانات عن سلوك المستخدم مع الحفاظ على إخفاء هوية المستخدم. وتوقعت الشركة أن هذا النوع من الخصوصية من شأنه تحسين توقعات الكتابة السريعة QuickType، وبدأت جوجل تجربة طريقة مشابهة مع تطبيق لوحة المفاتيح Gboard لتحسين اقتراحات الكتابة التلقائية، ولكنها اتخذت نهجًا مختلفًا لضمان الخصوصية وهو حفظ البيانات على الجهاز وعدم تحميله على التخزين السحابي. فهذا التطبيق يفعل ذلك عن طريق تحميل أحدث نموذج للتنبؤ النصوص إلى جهازك، ويعمل على تحسين ذلك من خلال التعلم من بيانات السلوك في الهاتف الخاص بك ومن ثم إرسال ملخص التغييرات على السحابة. ولحفظ عملية التعلم على جهازك فإن ذلك يتم عن طريق تحميل ملخصات صغيرة إلى الخوادم بدلًا من البيانات الكبيرة، لأن هذا يقلل من استنزاف الطاقة والنطاق الترددي المطلوب، وهذا قد يجعلها تقنية ذات ضغط أقل على الأجهزة والخدمات السحابية من تقنية آبل، وقامت جوجل باختبار تقنية Federated Learning أولًا على لوحة مفاتيح الأندرويد Gboard، لتحسين اقتراحات الكلمات اثناء الكتابة. المصدر  

سامسونج تقرر التوقف عن إنتاج الكاميرات الرقمية

وفقًا لبعض التقارير قالت سامسونج أنها ستقوم بالاستغناء عن إنتاج الكاميرات الرقمية تمامًا حتى تتمكن من التركيز على كاميرات الهواتف الذكية وكاميرات الواقع الافتراضي VR الخاصة بها. وقال مسؤول من الشركة عبر الصحف بأن سامسونج لم تعد تنتج أو تبيع الكاميرات الرقمية وأكد على أن القرار تم تنفيذه بالفعل. مع العلم بأن أخر كاميرا رقمية قامت سامسونج بتصنيعها هي NX500 وذلك منذ عامين. ذلك الخبر لم يكن مفاجئ بالنسبة للكثيرين، وقال نفس المسؤول أيضًا بأن الشركة تخطط لإنتاج منتجات جديدة وتتضمن هذه المنتجات كاميرات الهواتف الذكية، وجهاز 4K Gear 360 الجديد، ونظارة الواقع الافتراضي VR. المصدر

الجيل الجديد من حافظات AirPods يمكنها شحن الأجهزة الأخرى

سماعات AirPods التي تقدمها شركة آبل غير متوفرة هذه الأيام، وهناك مدة 6 أسابيع ثابتة قبل الشحن عند الطلب من على موقع الشركة؛ لكن الشركة لديها خطط للمتابعة، حيث قدمت الشركة طلب للحصول على براءة اختراع يُشير إلى أن حافظة سماعات AirPods الجديدة ستكون أكبر. تحتوي الملفات المقدمة على بند لحافظة السماعات يُشير إلى أنها ستعمل كشاحن من المفترض أن يكون قادر على شحن أجهزة الآيبود، الآيفون وحتى الآيباد وأجهزة ماك بوك. ومن المرجح أن يكون أكثر جهاز مرشح للشحن من خلال هذه الحافظة هو ساعة آبل، فساعة آبل ووتش 2 مقاس 38 ملليمتر تحتوي على خلية 273 مللي أمبير في حين تحتوي الحافظة الحالية على خلية 398 مللي أمبير، لذا فمن المتوقع أن تحتوي الحافظة الأكبر حجمًا على خلية أكبر تكفي لشحن السماعات والساعة عدد من المرات. ولكن في كل الأحوال فالطريق طويل من وقت تقديم طلب الحصول على براءة الاختراع حتى الوصول للمنتج النهائي، وفي بعض الأحيان لا يتم تنفيذ بعض هذه الابتكارات. المصدر