شركة Garmin تستعد لإطلاق سوار اللياقة البدنية الجديد Vivosmart 3

الآن تستعد شركة Garmin لإطلاق سوار اللياقة البدنية الجديد Vivosmart 3 الذي يحتوي على عدد كبير من المميزات، حيث أنه لا يستخدم لقياس وتتبع معدل ضربات القلب فحسب لكنه يقيس قوة التدريبات أيضًا، وأعلنت الشركة أن هذا السوار سيتم إطلاقه فقط بتكلفة $140. بدأ هذا الأمر منذ عدة سنوات عندما قامت شركة Garmin بإطلاق خط إنتاجها من سوار اللياقة البدنية Vivo والتي تعتبر بدائل خفيفة وأقل تكلفة من الساعات الذكية الرياضية، وقد حصل هذا النوع من الأساور الرياضية على الكثير من التعليقات الإيجابية من قبل المستهلكين. بالنسبة لتصميم سوار Vivosmart 3 الجديد نلاحظ أنه مصنوع من المطاط الصناعي مثله مثل نماذج Vivosmart السابقة، كما أنه يساعد على متابعة وقياس عدد الخطوات وقياس معدل حرق السعرات الحرارية وعدد القفزات وكذلك حساب وتتبع الأنشطة المكثفة والنوم وأكثر من ذلك، كما أن هذا السوار سيدعم خاصية مقاومة الماء تحت عمق يصل إلى 50 متر، كما تحتوي على بطارية تستمر في العمل لمدة خمسة أيام، والجدير بالذكر أيضًا أن السوار الجديد سيتضمن مستشعرات بصرية لقياس معدل ضربات القلب مثل تلك الموجودة في سوار Vivosmart HR الذي تم إطلاقه العام الماضي. الجديد في سوار Vivosmart 3 هو أنه سيكون قادر على حساب الحد الأقصى من استهلاك الأكسجين في الجسم VO2 max بالإضافة إلى حساب الحد الأقصى لامتصاص الأكسجين وهي الخاصية التي لا توجد سوى في عدد قليل من الساعات الرياضية، كما أن هذا السوار قادر على متابعة وقياس المجموعات الرياضية  كما أنه قادر على إعطاء تمرينات لتوجيه التنفس. من الواضح أن شركة Garmin تنافس بهذا السوار الجديد سوار شركة Fitbit الذي يسمى Charge 2 المتاح بتكلفة 150$ والذي يحتوي على نفس مميزات السوار الجديد Vivosmart 3، لكن الجدير بالذكر أن هذا السوار لا يدعم وجود خاصية التتبع GPS. المصدر

رسومات جديدة مسربة لإظهار تصميم هاتفي Nokia 8 وNokia 9

كما نعلم أنه من المتوقع أن يتم إطلاق هاتفين جديدين تحت مسمى العلامة التجارية نوكيا خلال هذا العام، لذا فقد ظهرت مؤخرًا العديد من التسريبات والشائعات والصور حول تصميم الهواتف الجديدة Nokia 8 وNokia 9. ظهر اليوم تسريب جديد لبعض الرسوم العشوائية التي تبدو واضحة ومقنعة إلى حدٍ كبير عند مقارنتها بالتسريبات والأخرى، حيث أظهرت هذه الرسومات أن هاتف Nokia 8 سيأتي مزود بزر رئيسي وستكون حوافه صغيرة للغاية، في حين أن هاتف Nokia 9 لا يدعم وجود الزر الرئيسي وسيأتي بحواف أصغر. على الرغم أننا لا زلنا لا نعرف ما إذا كانت نوكيا تخطط لدمج مستشعرات في الشاشة، إلا أنه من الواضح أن الجزء الخلفي من الهاتف سيشبه تمامًا هاتف سامسونج جالكسي S8 الجديد، والجزء الخلفي من هاتف Nokia 9 يظهر في الرسم أنه سيتضمن جزء خاص لدمح مستشعر بصمات الإصبع، وإذا كانت هذه الرسوم حقيقية فسيكون الماسح الضوئي موجود تحت الكاميرا الخلفية. من الواضح أمامنا أن كلا الهاتفين Nokia 8 وNokia 9 سيأتيان بكاميرا مزدوجة على الرغم أنه لا توجد أية معلومات مؤكدة عن هذا الأمر. وأظهرت العديد من التقارير السابقة أن هاتف Nokia 9 سيدعم تقنية الصوت المتطورة OZO Audio وهي التقنية التي وصفتها شركة نوكيا أنها التكنولوجيا المتطورة التي تسمح بنقل وتشغيل الصوت ليكون مماثل للصوت الواقعي، كما أشارت هذه التقارير أيضًا أن الهاتف سيأتي بشاشة بمقياس 5.5 إنش من النوع QHD OLED ومعالج  Snapdragon 835 بالإضافة إلى معالج رسوميات Adreno 540، كما سيأتي الهاتف ببطارية بسعة 3800mAh التي تتميز بتقنية الشحن السريع Qualcomm Quick-Charge 4. المصدر

Nintendo Switch يتفوق على PS4 و Xbox One محققًا أعلى مبيعات خلال شهر مارس الماضي

تعتبر منصة ألعاب Nintendo Switch هي الأسرع مبيعًا من أي منصة أخرى حتى الآن، وتعد المنصة الأكثر مبيعًا في الشهر الماضي وذلك وفقًا للبيانات المقدمة من مجموعة NPD، لذلك يعتبر هذا الشهر مميزًا لشركة Nintendo.   قالت مجموعة NPD بأن أجهزة PlayStation 4 مازالت تتفوق على Xbox One وتحقق نسب مبيعات أكثر، مما أدى إلي سيطرة وتفوق شركة Sony على شركة مايكروسوفت لمدة 5 أشهر في سجل المبيعات، وعندما قامت مايكروسوفت بإطلاق جهاز Xbox One قامت ببيع الكثير من النماذج منه، لكن قامت سوني بإطلاق PS4 Pro لينافسه والذي يعد حتى الآن جديد نسبيًا. بالنسبة لوحدات Nintendo Switch فلديها نظام يعمل بشكل جيد للغاية، لكن ما هي سوى بضعة أشهر وستقوم مايكروسوفت بإطلاق وحدات التحكم  Xbox الجديدة والمطورة والتي تخطط الشركة لبيعها في الخريف من هذا العام، من المتوقع أن يسجل نسبة عليا من المبيعات لبضعة أشهر. المصدر

كيفية تفعيل الوضع الداكن الخفي في يوتيوب

تحتوي منصة الفيديو الشهيرة يوتيوب على الوضع الداكن ” الوضع الليلي”، وهو الوضع الخفي الموجود على التطبيق والذي يوفر للمشاهدين تجربة رؤية سينمائية مميزة بخلفية سوداء، لكن هذه الميزة غير متاحة سوى في المتصفح كروم من خلال الدخول في الإعدادات الخاصة بالمطورين ولصق بعض أسطر أكواد البرمجة ومن ثم إعادة تحميل الصفحة من جديد، ولن يستغرق الأمر أكثر من دقيقة واحدة، وإليك كيفية القيام بذلك بكل سهولة. في البداية تأكد من أنك تستخدم أحدث نسخة من إصدار المتصفح كروم Chrome 57 أو الأحدث. قم بفتح المتصفح وانتقل إلى يوتيوب وقم بتسجيل الدخول إلى حسابك. قم بالدخول إلى أداة المطورين في المتصفح كروم ” Developer Tools” وانقر على Command-Option-I إذا كنت من مستخدمي أجهزة ماك أو Ctrl-Shift-I على أجهزة ويندوز. على الجانب الأيسر من نافذة المتصفح انقر على التبويب Console. قم بلصق أو كتابة الكود cookie=”VISITOR_INFO1_LIVE=fPQ4jCL6EiE” ثم اضغط Enter. قم بإغلاق أداة المطورين “Developer Tools” وقم بتحديث الصفحة. انقر على أيقونة الصفحة الشخصية الموجودة أعلى اليمين وستظهر قائمة أخرى تحتوي على عدد من الخيارات الأخرى التي تتضمن خيار Dark Mode وقم بتفعيله أو إلغائه حسب رغبتك. الجدير بالذكر أنك ستحتاج لهذه الخطوات في كل مرة تريد فيها تفعيل هذه الخاصية. المصدر

جوجل قد تواجه دعاوى قضائية بسبب Nexus 6P

يبدو أن جوجل في المستقبل القريب سوف تواجه دعاوى قضائية بسبب مشكلات في هاتف Nexus 6P وبالتحديد بسبب مشكلة التوقف المفاجئ أو الإغلاق المبكر للهاتف ومشكلة bootloop. وتدرس حالياً شركة Chimicles & Tikellis للمحاماة تحقيقًا بشأن ما إذا كان سيتم رفع دعوى قضائية جماعية على شركة جوجل بسبب ظهور هذه المشكلات. هذه المشكلة ليست على هاتف Nexus 6P فقط، بل ظهرت على أجهزة LG أيضًا وقامت شركة محاماة أخرى برفع دعوى جماعية ضد LG، وظهرت مشكلة “bootloop” في هاتف LG G4 وهاتف V10 أيضًا، وقد تقوم الشركة نفسها بتوسيع دعوتها القضائية لتشمل هواتف أخرى مثل G5، V20، وهاتف Nexus 5X المصنع من قبل LG. وعلى هذا الأساس سوف تقوم شركة Chimicles & Tikellis بالعمل على تقديم دعوى ضد شركة HUAWEI أيضاً حيث أنها المصنعة لجهاز Nexus 6P، وتغطي الدعوى بعض من التقارير التي أكدت على أن بطارية Nexus 6P تغلق دون سابق إنذار، برغم من أنه يظهر على الشاشة أنه متبقي 60% من عمر البطارية، وتقول Chimicles & Tikellis أن جوجل على علم تام بالمشكلات إلا أنها توجه المستخدمين إلى HUAWEI وتدعي الشركة أن HUAWEI أخبرت المستخدمين بأن سبب قضية البطارية هي مشكلة خاصة بالبرمجة ونظام التشغيل وأعادت بذلك المشكلة مرة أخرى إلى جوجل، كما تدعي ايضاً Chimicles & Tikellis أنه بالنسبة لقضية bootloop فإن HUAWEI لم تساعد المستخدمين بتقديم جهاز بديل للعملاء المتضررين حتى لو لم يكن الهاتف في الضمان. كل ذلك ولم يتم رفع أي دعوى حتى الآن ضد هذه الشركات، لكن يبدو انها مسألة وقت ونرى كيف ستواجه Google وHUAWE تلك الادعاءات أو تقوم بإصلاح تلك المشكلات. المصدر

سامسونج وLG يؤجلان خططهم لغلق مصانعهم الخاصة بشاشات LCD

أشار تقرير أخير أن شركتي سامسونج وLG قد قاموا بتأجيل غلق مصانعهم لإنتاج شاشات LCD؛ بسبب النقص الحالي لهذه الشاشات في أجهزة التلفاز ذات الشاشات الكبيرة ومنتجات تكنولوجيا المعلومات. ويدعي التقرير أن شركة LG Display كانت لديها خطط بنهاية 2016 لوقف خط إنتاج شاشات LCD الجيل 3.5 والجيل الرابع والجيل الخامس؛ لكن الشركة أجلت هذه الخطط للنصف الأول من هذا العام، والآن ظهر تقرير جديد يُشير إلى أن الشركة أجلت هذه الخطط مرة أخرى لتاريخ غير معلوم. وأضاف التقرير أن الشركة ستستأنف خططها لتحويل مصنع إنتاج الجيل الخامس من شاشات LCD لإنتاج لوحات OLED. أيضًا كانت هناك تقارير تُشير إلى أن شركة Samsung Display ستقوم بوقف خط إنتاج الجيل السادس والسابع من شاشات LCD بنهاية عام 2017؛ لكن التقارير الأخيرة تدعي أن هذه الخطط أيضًا تم تأجيلها لتاريخ غير معلوم. ويبدو أن هذه التطورات قد تؤكد التكهنات الأخيرة التي تُشير لاحتمال وجود نقص في شاشات AMOLED ولوحات OLED الجديدة الموجهة للهواتف الذكية في عام 2017، فإذا لم تكن سامسونج وLG قادرتين على تحويل خطوط إنتاج LCD القديمة لاستيعاب منتجات AMOLED وOLED الجديدة فقد يؤثر هذا على شركات الهواتف الذكية التي كانت تنوي استخدام مثل هذه الشاشات في أجهزتهم هذا العام. المصدر

جوجل تتيح لوحة تطبيق Google Handwriting Input على أجهزة Android Wear 2.0

تم إطلاق نظام Android Wear 2.0 للمرة الأولى على نماذج الساعات الذكية LG Watch Sport و Watch Style في شهر فبراير الماضي، والجدير بالذكر أن كلا الجهازان تم شحنهم بدعم تطبيق لوحة مفاتيح الكتابة اليدوية التي أطلقتها جوجل والتي تسمى Google Handwriting Input. على الرغم من أن نسخة التحديث الجديد Android Wear 2.0 يتم تثبيتها على عدد كبير من الساعات إلا أنها لا تأتي بدعم تطبيق لوحة المفاتيح اليدوية. لا داعي للقلق الآن بشأن هذا الأمر لأنه أصبح بإمكانك الآن تحميل تطبيق Google Handwriting Input من خلال متجر التطبيقات Play Store، هذا التطبيق سهل الاستخدام بحيث يمكنك الكتابة من خلال الرسم على الشاشة فقط، كما أن هذا التطبيق لديه القدرة على اقتراح بعض الكلمات ذات الصلة بموضوع الكتابة. الكتابة على الساعة الذكية ليست تجربة ممتعة وذلك بسبب صغر حجم الشاشة، لكن تطبيق جوجل الجديد Google Handwriting Input جعل من مهمة الكتابة أمر ممتع وجعلت الكتابة أمر سهل مقارنة بالكتابة على شاشة الهاتف الذكي. يمكنك الآن تحميل تطبيق  Google Handwriting Input مجانًا المصدر

تسريب جديد يشير أن هاتف HTC U يشبه في تصميمه هاتف HTC U Ultra

أعلنت شركة HTC أن هاتفها القادم سيكون HTC U والتي ستطلق عليه Ocean ومن المتوقع أن يتم الإعلان عنه رسميًا في الفترة بين الآن وحتى نهاية الشهر الجاري، واليوم قد ظهرت تسريبات جديدة عبر حساب Evan Blass كأول صور حية للجهاز الجديد. نلاحظ أنه في هذه الصور أنه لا توجد الكثير من المميزات الجديدة التي تجذب الانتباه ويبدو مماثل لهاتف U Ultra لكنه يتضمن عدسة كاميرا خلفية دائرية بدلًا من المربعة، كما تم تزويده بفلاش LED، لكن بقية التصميم يعتبر متماثل في كلا الهاتفين، ومن الأمام يوجد مستشعر للتعرف على بصمة الإصبع أسفل الشاشة. الجدير بالذكر أنه قد تم تسريب الكثير عن مواصفات الهاتف الجديد HTC U والتي أشارت أن الهاتف سيحتوي على معالج Snapdragon 835 وأشارت التسريبات أيضًا أن الهاتف سيدعم ميزة الإطار الحساس للمس من خلال تقنية Edge Sense التي تسمح للمستخدم التحكم في العديد من الإجراءات القابلة للتخصيص من خلال بعض الإيماءات مثل الضغط أو التمرير على طول الجانبين الأيمن أو الأيسر وتم تمكين ذلك من خلال بعض المستشعرات المدمجة في إطار الجهاز. أشارت التقارير والتسريبات أيضًا أن هاتف HTC U سيدعم نظام تشغيل Android 7.1 Nougat وسيدعم أيضًا واجهة Sense 9، الكاميرا الهاتف الخلفية تعمل بمستشعر IMX362 Sony بدقة 12 ميجابكسل في حين الكاميرا الخلفية تعمل بمستشعر IMX351 بدقة 16 ميجابكسل. من المتوقع أن يأتي الهاتف بخيارين لسعة التخزين الداخلية أحدهما 64 جيجابايت والآخر 128 جيجابايت، كما أن اهاتف سيأتي بمقياس شاشة 5.5 إنش بدقة QHD. المصدر

أنظمة تشغيل ويندوز 7 و8.1 لن تتلقى تحديثات مع المعالجات الجديدة

كنا نعلم أن شركة مايكروسوفت تخطط لمنع تثبيت التحديثات الخاصة بنظامي تشغيل ويندوز 7 و8.1 على معالجات الجيل السابع من شركة إنتل Generation Core التي أطلق عليها أيضًا اسم Kaby Lake وأنظمة AMD Ryzen لكن لم نكن نعلم متى ستبدأ باتخاذ هذه الخطوة، لكن الآن يبدو أن الموعد واضحًا وسوف يكون خلال هذا الشهر. وقد قام مستخدمو المعالجات الجديدة التي تعمل على الإصدارات القديمة من أنظمة تشغيل ويندوز بالإبلاغ عن حظر تحديثاتهم مما يعني أن تلك الأنظمة التي تستخدم هذه المعالجات لم تعد تتلقى تحديثات أمنية. تم الإعلان عن هذه السياسة الجديدة في يناير من العام الماضي وتم تنقيحها قليلًا بعد شهرين من الاعلان عنها، لذلك فإن معالجات Kaby Lake وRyzen وجميع المعالجات الجديدة بناءً على هذا الأساس لن تكون معتمدة إلا في نسخة ويندوز 10 فقط، لكن إصدارات ويندوز 7 و8.1 سوف تستمر في دعم المعالجات القديمة. بعض معالجات الجيل السادس من المعالجات الأساسية لشركة إنتل والتي تعرف أيضًا باسم Skylake ستستمر بدعم بعض أنظمة ويندوز 7 و8.1 بينما البعض الآخر لن يدعمهما، فنجد أن بعض نماذج معالجات Skylake سوف تستمر في تلقي دعم التحديث، لكن هناك معالجات Skylake أخرى تحتاج أيضًا إلى الترقية إلى ويندوز 10 لتلقي التحديثات المستمرة. لكن نظام تشغيل ويندوز 8.1 ما زال في فترة الدعم المحددة له أي أنه يجب أن يتلقى الإصلاحات الأمنية، والتحسينات الوظيفية، على عكس ويندوز 7 نجد أن ويندوز 8.1 بالفعل يتضمن الدعم الأصلي لمنافذ USB 3 وتقنية NVMe، فبالتالي ستتجنب مشقة عمليات تثبيت الويندوز التي كانت تحدث مع أنظمة التشغيل القديمة. المصدر

أبل تحصل على تصريح اختبار السيارات ذاتية القيادة في كاليفورنيا

وفقًا لموقع California DMV تم منح شركة آبل تصريح يسمح لها باختبار السيارات ذاتية القيادة في شوارع كاليفورنيا وتم إضافة آبل ضمن قائمة حاملي تصاريح المشاركة في اختبار السيارات ذاتية القيادة في كاليفورنيا يوم الجمعة ومن ضمن هذه القائمة Google، Tesla، BMW، Honda، Ford، Nissan وغيرهما. هناك عدة خطوات للحصول على تصريح اختبار السيارات ذاتية القيادة، منها عرض تفاصيل السيارة التي تم تحديدها لاختبارها، مما يشير الى أن آبل سيكون لديها نوع من السيارات المبرمجة والتي ستكون مستعدة لاختبارها على الطريق. يجب على جميع الشركات التي تشارك في هذه الاختبارات تقديم تقارير توثق فيها كم عدد الأميال قطعتها السيارة باستخدام القيادة الذاتية، وسيتم نشر هذه المعلومات على موقع DMV عندما تقوم آبل بتقديم هذه التقارير. قبول آبل لبرنامج اختبار السيارات ذاتية القيادة يؤكد على أن آبل تقوم بالعمل على مشروع متعلق بعالم السيارات لكن على ما يبدو بدلاً من سيارات خاصة بالشركة فإنها تعمل على نظام يعمل على السيارات. أبل تقوم بتطوير نظام القيادة الذاتية لها وذلك تحت قيادة Bob Mansfield مما يجعل لآبل فرصة للمشاركة في صناعة السيارات مع شركات أخرى أو القيام بتصنيع سياراتها الخاصة مستقبلاً، وقام المديرين التنفيذيين بالشركة إعطاء مهلة حتى آخر 2017 للفريق الذي يعمل على نظام القيادة الذاتية لإثبات كفاءته. وموافقة الشركة على تصريح اختبار السيارات ذاتية القيادة يعد دليل على تقدم المشروع. وفقًا للمتحدث باسم DMV فستقوم آبل بالاعتماد على ثلاثة سيارات RX450h من شركة Lexus لتزويدها بنظام القيادة الذاتية واختبارها. المصدر